naqd politics

شــــــــــارع الجميزة

بعد مرور شهر على تفجير بيروت، والاستحالة المنطقية في العثور على أحياء، استأنفت فرق إنقاذ تشيلي متخصص، البحث عن مفقودين محتملين تحت ركام مبنى دمره انفجار بيروت، بعد رصد مؤشرات على وجود جثة على الأقل ورصد نبضات قلب.

إذ تحسست كلبة تابعة لفريق الإنقاذ التشيلي وجود “نبض” تحت ركام أحد الأبنية القديمة المدمرة في شارع الجميزة، وجرت الاستعانة بأجهزة للرصد والمسح الحراري، فاكتشف المنقذون وجود دليل على الحياة، يتمثّل بنبض قلب يدق 18 مرة بالدقيقة الواحدة.

ولكن في نهاية المطاف، تبيّن أنه لا يوجد أي جثة او مواطن على قيد الحياة تحت الأنقاض.


تسجلوا لتصلكم نشرة نقِد إلى بريدكم الإلكتروني

We don’t spam! Read our privacy policy for more info.