naqd politics

بعبدا تسرّب التشكيلة وتعرقل التأليف

 

سارع الرئيس نجيب ميقاتي، بعد انتهاء استشاراته النيابية الثلاثاء، إلى تقديم تشكيلته لرئيس الجمهورية ميشال عون، صباح الأربعاء 29 حزيران. فلم يبدد ميقاتي وقته لصياغة حكومة جديدة، أو الدخول في مفاوضات الأسماء والحقائب أو المشاورات المطولة، التي عادة ما تستهلك أسابيع أو حتى أشهراً.

فبشكل مفاجئ قدم الرئيس المكلف نجيب ميقاتي تشكيلته للحكومة مكتفياً بتبديل أسماء بعض الوزراء في الحكومة السابقة. وكان يفترض أن يغيّر وزير الداخلية، لكنه أبقى على المولوي. ورغم طلب وزير الخارجية إعفاءه، تمسك ميقاتي باسمه في التشكيلة.
وبدت “المشكلة” مع الرئيس عون في حقيبتي الطاقة والاقتصاد. فقد وضع ميقاتي “سنياً” لوزارة الطاقة مكان وليد فياض، وظلت حقيبة المالية من “حصة الثنائي الشيعي”.

وسربت دوائر القصر التشكيلة لخلق بلبلة، مع خبر بأن عون لن يرفض تشكيلة ميقاتي بل سيطلب منه استفسارات حول المبادلات الطائفية في عدد من الحقائب، ما أدى الى إصدار المكتب الاعلامي لميقاتي بيان يتهم فيه دوائر بعبدا بمحاولة عرقلة التأليف من خلال تسريب التشكيلة الحكومية.

لتصلكم نشرة نقِد الى بريدكم الالكتروني

Read Previous

طرابلس تلبس الأسود من جديد: ضحية بسقوط مبنى

Read Next

أطفال محكومون بالأعمال الشاقة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *