naqd politics

مساع للتيار وحزب الله لنقل مقاعد المعارضة إلى نواب الموالاة

أعلن المجلس الدستوري المسؤول في بت الطعون المقدمة بنتائج الانتخابات، أن آخر موعد لإعداد التقارير هو نهاية أيلول ما يرجح ان يكون موعد البت في آخر تشرين الأول.

وفي هذا الصدد، تتكلم اوساط مطلعة عن ان المجلس الدستوري يرزح تحت وطأة ضغوط كبيرة قبل التيار الوطني الحرّ والحزب لتغيير الاكثرية النيابية للاستحقاقات المقبلة، وذلك من خلال قلب 4 نواب من موقع المعارضة إلى محور الموالاة.

ويكشف نائب حالي عبر “نقِد” أن الحزب والتيار الوطني الحر وحركة أمل يتطلعون لاسترداد مقعد النائب فراس حمدان ليصبح رئيس مجلس ادارة بنك الموارد مروان خير الدين نائباً، اما في طرابلس، “الحزب” يضغط بكل قوته لاسقاط نائب سني واستبداله بفيصل كرامي الموالي للنظام السوري وكذالك الأمر نفسه يعمل على تكراره في جزين لفوز مرشح حركة امل ابراهيم عازار.

لتصلكم نشرة نقِد الى بريدكم الالكتروني

Read Previous

احتفالات البستاني في سد شبروح تضع البيئة بخطر

Read Next

دولة غائبة وشعب يكافح للبقاء

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *