naqd politics

القضاء الإيراني يصدر أول حكم بالإعدام على خلفية الاحتجاجات

قضت محكمة إيرانية بإعدام شخص لإدانته بالضلوع في “أعمال شغب” في طهران، وفق ما أفاد موقع “ميزان أونلاين” التابع للسلطة القضائية الأحد، في أول عقوبة قصوى تصدر على خلفية الاحتجاجات التي أعقبت وفاة مهسا أميني.

وأعلن «ميزان أونلاين» صدور «حكم بإعدام شخص قام بإحراق مركز حكومي، كان قد وجهت إليه تهم الإخلال بالنظام العام، والتجمع والتآمر بهدف ارتكاب جريمة ضد الأمن الوطني، الحرابة والإفساد في الأرض»، وذلك خلال محاكمة لمتهمين بالضلوع «في أعمال شغب في محافظة طهران» في الأسابيع الأخيرة. ولم يحدد الموقع هوية المحكوم عليه.

وأشار إلى أن خمسة متهمين آخرين نالوا أحكاماً بالسجن ما بين خمسة وعشرة أعوام، لإدانتهم بـ«التجمع والتآمر بهدف ارتكاب جرائم ضد الأمن الوطني» و«الإخلال بالنظام والممتلكات العامة»، مؤكداً أن كل الأحكام صادرة عن محكمة البداية وقابلة للاستئناف.

وسبق للسلطة القضائية أن أعلنت توجيه الاتهام إلى أكثر من ألفي شخص على خلفية الاحتجاجات، علماً بأن عدداً منهم يواجهون تهماً قد تصل عقوبتها للإعدام.

وفي وقت سابق اليوم، أفادت وسائل إعلام إيرانية بتوجيه القضاء الاتهام إلى نحو 800 شخص لضلوعهم في «أعمال شغب وقعت مؤخراً» في محافظات هرمزكان (جنوب) وأصفهان ومركزي (وسط).

لتصلكم نشرة نقِد الى بريدكم الالكتروني

Read Previous

4 أخبار عليكم معرفتها مع بداية الأسبوع

Read Next

الانتخابات النصفية الأميركية: هل يعود ترامب؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *