naqd politics

4 أخبار عليكم معرفتها مع بداية الأسبوع

أسبوع جديد من التشرذم القضائي والفجور السياسي والتخبط في الملف الرئاسي، بالمقابل تنشط الحركة الدبلوماسية لبنانياً، طبعاً من أجل التحذيرات والمبادرات وسط اضمحلال المسؤولية لدى الطبقة السياسية.

في هذا المقال ٤ أخبار عليكم معرفتها مع بداية الأسبوع:

١- بري يطير الجلسات الرئاسية

أكدت اوساط قريبة من رئيس مجلس النواب نبيه بري لـ”الجمهورية” ان لا جلسة انتخاب لرئيس الجمهورية هذا الأسبوع أيضاً، في اعتبار انه لم تطرأ مستجدات من شأنها إيجاد خرق في جدار المراوحة.

٢- باسيل والطوفان: أنا او لا أحد

عزت مصادر واسعة الاطلاع الهجوم المزدوج الذي شنّه رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل على قائد الجيش العماد جوزيف عون ورئيس تيار المردة سليمان فرنجية إلى استشعاره خطر وصول أي منهما إلى سدة الرئاسة تحت وطأة الضغط المتزايد الذي بدأ يمارسه حزب الله على الحلبة الرئاسية. فبادر باسيل إلى تسعير نار الخلافات بين الوزير موريس سليم والعماد عون لـ”حرق” ترشيح الأخير، بدايةً عبر ضخ معلومات وأنباء صحافية ترمي إلى تأجيج الخلاف بينهما بذريعة تجاوز عون صلاحيات وزير الدفاع، إلى درجة تولت معها دوائر ميرنا الشالوحي التسريب عن لسان سليم كلاماً يلوّح به بطلب إقالة قائد الجيش، الأمر الذي سارع وزير الدفاع إلى نفيه من بكركي شخصياً.

وأوضحت المصادر أنّ مسألة “تجاوز الصلاحيات” هي مجرد بدعة اختلقها باسيل في مواجهته الرئاسية مع قائد الجيش “على الرغم من علم جميع المعنيين بأنّ العماد عون لم يتخط صلاحياته وما قام به أنه فصل ضباطاً ولم يكلف ضباطاً وهناك فرق بين الفصل والتكليف. ففي الحالة الأولى هي صلاحية كاملة منوطة بقائد الجيش، بينما الثانية هي صلاحية مشتركة بين قائد الجيش الذي يقترح ووزير الدفاع الذي يُكلف”.

٣- قطر تنضم إلى الشركات المنقبة عن النفط في لبنان

المشهد السوداوي الذي يلفّ البلاد، قطعه توقيع اتفاقيتي الاستكشاف والإنتاج في الرقعتين 4 و9 بعد دخول شركة قطر للطاقة في كونسورتيوم مع توتال إنيرجي الفرنسية وإيني الإيطالية، وهو ما سيتيح الإسراع في التحضير لبدء أعمال الحفر ربما في الفصل الثالث من هذا العام وفق ما أُعلن عن ذلك خلال حفل التوقيع. غير أن الأساس يبقى في إظهار الشفافية في إدارة هذا الملف، بدءاً بالحفر وصولاً إلى الاستخراج.

الخبيرة النفطية لوري هايتيان أشارت في حديث مع “الأنباء” الالكترونية إلى أن المشهد الذي رأيناه بزيارة المدير التنفيذي لشركة توتال ووزير الطاقة القطري إلى بيروت هو استكمال لاتفاق الترسيم، من خلال التأكيد أن توتال ستبدأ بالحفر، لكن هذا العمل يتطلب وقتاً، ولفتت إلى أن ما حصل هو “البدء بالأعمال التحضيرية بانتظار وصول الحفارة التي تبدأ التنقيب في الفصل الثالث من السنة الحالية، على أن تبدأ الحفر بشكل جدي مطلع ٢٠٢٤، فعندها تظهر النتيجة الطبيعية، وهذا ما كنا نقوله قبل الاتفاق. فالشركة وضعت خطة عمل ولديها كل الضمانات والأمور تسير وفق ما هو مرسوم لها”، معتبرة أنه “يجب البدء بالحفر لنتأكد من وجود الغاز أم لا، وهذه الخطوة تدعى حفر استكشافي”، وتمنت أن “تكون النتيجة إيجابية بوجود شركتين من أهم شركات التنقيب في العالم”.

٤– ايران… أنظروا اليها تحترق

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” إن المسيّرات التي استهدفت مواقع بأصفهان يعتقد أنها انطلقت من داخل إيران.

وأضافت أن الطائرات بدون طيار وتسمى “كوادكوبتر” لأن لديها أربعة دوارات، لديها مدى طيران قصير، وفي هجوم يوم السبت يعتقد أنها أقلعت من داخل إيران.

وشرعت السلطات الإيرانية بالتحقيق في ملابسات هجوم الطائرات المسيرة على مجمع صناعي تابع لوزارة الدفاع الإيرانية في مدينة أصفهان، حسبما أفادت وكالة “إيرنا” الإيرانية.

وأكدت وكالة إيرنا الإيرانية أن 3 مسيرات من طراز “كوادكوبتر” محملة بقنابل صغيرة نفذت الهجوم، ما يرجح نظرية تنفيذ الهجوم من داخل إيران.

لتصلكم نشرة نقِد الى بريدكم الالكتروني

Read Previous

قديش حقو الحلم؟

Read Next

Best restaurants in Lebanon: Three Beirut spots make 2023 Mena’s 50 list

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *