naqd politics

السُلطة “طيّرت” الانتخابات البلدية: لا نتحمّل الخسارة

كان واضحاً أن المنظومة التي أوصلت لبنان إلى الانهيار والتي تعطل الاستحقاق الرئاسي ستعمد إلى تطيير الانتخابات البلدية تحت حجج واهية، ومهما تذرعت المنظومة بأسبابها، إلا أن الثابتة الوحيدة هي أنها عاجزة عن إنجاز أي استحقاق دستوري.

واليوم وبعد جلسة اللجان المشتركة، بدا واضحاً ان الانتخابات البلدية “طارت”، والحكومة وبقرار سياسي من قبل نفس السياسيين الممثلين في البرلمان لا يريدون اجراء الانتخابات خوفاً من النتيجة.

وفور انتهاء الجلسة، أشار نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب إلى أنّ إجراء الانتخابات البلدية صار شبه مستحيل، كاشفاً أنّه سيتقدّم باقتراح قانون لتمديد المجالس البلدية والاختيارية 4 أشهر “وإذا لم يكن أحد يريد تحمّل ذلك فأنا سأتحمله”.

وقال من مجلس النواب بعد جلسة اللجان المشتركة: “الجلسة اليوم كانت استكمالاً للجلسة السابقة ومن حينها حتى اليوم علمت أنّ نية وزير الداخلية هي إجراء الانتخابات البلديّة ولكن كنّا بحاجة إلى بعض الأجوبة في جلسة اليوم كي تُترجم هذه النية”، لافتاً إلى أنّ “غياب وزير الداخلية أعطانا الأجوبة التي كنّا ننتظرها وسألنا السيدة فاتن يونس عن جهوزية الوزارة فكان الجواب أن الوزارة حتى اليوم لا تملك أيّ مبلغ”.

وبحسب المعلومات الصحافية المتداولة، “يُعمل في الكواليس السياسيّة على محاولة التمديد للمجالس البلديّة لمدّة عام بالحدّ الأقصى”.

لتصلكم نشرة نقِد الى بريدكم الالكتروني

Read Previous

حاول أن يصبح رئيساً فأميراً فملكاً على لبنان… تعرفوا على قصة الأمير جورج لطف الله

Read Next

ورقة المليون ليرة… هل نقترب من اقتصاد فينزويلا؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *