naqd politics

4 أخبار عليكم معرفتها مع بداية الأسبوع

في انتكاسة كبيرة للشعب السوري ودماء الضحايا الأبرياء، وقبل اثني عشر يوماً من القمّة العربية المرتقبة في الرياض يوم التاسع عشر من أيّار، وبعد نحو اثني عشر عاماً من عزلتها الديبلوماسية، عادت سوريا بشار الأسد، الى حضن جامعة الدول العربية، بقرار صدّق عليه وزراء الخارجية العرب بالإجماع خلال اجتماعهم الطارئ في القاهرة.

أما في لبنان، وخصوصاً في الملف الرئاسي، لا تزال الأطراف السياسية متّكلةً على تسويات باريسية من هنا، ودعم طهراني من هناك، وقرار عربي، آملةً نيل الخلاص الرئاسي بسحر دولي. في المقابل، بدأت الدول المعنية تعترف بـ”لبننة” هذا الاستحقاق، وتحث اللبنانيين على اختيار رئيسهم، مرددة أن “لا خلاص للبنان إلا عبر اللبنانيين”.

في هذا المقال 4 أخبار عليكم معرفتها مع بداية الأسبوع:

النظام السوري يعود إلى الحضن العربي

أكد الوزراء العرب في بيانهم الحرص على إطلاق دور عربيّ قياديّ في جهود حلّ الأزمة السورية وانعكاساتها، ومن ضمنها أزمات اللجوء وتهريب المخدرات وخطر الإرهاب، قرّروا تشكيل لجنة وزارية تعمل على مواصلة “الحوار المباشر مع الحكومة السورية للتوصّل الى حلّ شامل للأزمة”.

الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، الذي تفهّم أنّ هذا القرار لن يرضيَ البعض، قال إنّه بإمكان الأسد حضور قمّة الرياض إذا رغب بذلك، وطمأن أنّ “عودة سوريا لشغل مقعدها هي بداية حركة وليست نهاية مطاف”، معتبراً أن مسار التسوية سيحتاج وقتاً، وأنّ القرار لا يعني استئناف العلاقات بين سوريا والدول العربية.

وفي أوّل ردٍّ سوريّ، قالت خارجية النظام إنّ سوريا تلقّت “باهتمام” قرار الجامعة العربية، واعتبرت ان المرحلة المقبلة “تتطلب نهجاً عربيّاً فاعلاً وبنّاءً يستند على قاعدة الحوار والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة للأمّة العربية”.

بعد أسابيع من الصمت“حماس”: لا منصات صواريخ لنا في لبنان

بعد أسابيع من الصمت، تحدثت قيادة حماس عن اتّهامها بإطلاق الصواريخ من جنوب لبنان في نيسان الماضي.

وقال مسؤول القيادة السياسية في “حماس” مشهور عبد الحليم لـ”النهار”، إن “أرض الصراع هي أرض فلسطين، وليس هناك أحد يحرس الاحتلال، لكن معركتنا داخل فلسطين وإن تمادى الاحتلال ففي أي مكان”.

وعن توجيه الأصابع الى “حماس” بالمسؤولية عن إطلاق الصواريخ، أجاب عبد الحليم، “هذا كلام عار عن الصحة وتبنٍ لمقولة الاحتلال، ونأسف لتبني جهات اتهامات الاحتلال لحماس، فإسرائيل مأزومة وأرادت اتهام حماس، وهي تدرك أنه ليس لنا قواعد ومنصات صواريخ في لبنان”.

الدستوري يتجه لقبول الطعن بالتمديد للانتخابات البلدية

يتجه المجلس الدستوري يتجه إلى قبول الطعن بالتمديد للانتخابات البلدية والاختيارية، وسط معلومات لـ”الجديد”، تفيد بأن هناك اتجاهاً لإجراء الانتخابات.​

الأكثر تضخماً… لبنان يسبق فنزويلا

تصدّر لبنان لائحة الدول الأكثر تضخماً من حيث الغذاء عالمياً، إذ بلغت النسبة 352 %، بسبب ارتفاع تكلفة المعيشة التي تزامنت مع الغلاء في أسعار السلع والخدمات الأساسية والطاقة والنقل والملابس وغيرها.

ووفقاً لموقع “World of Statistics”، هكذا حل لبنان في المرتبة الأولى، فيما فنزويلا بالمرتبة الثانية بنسبة 158 بالمئة، أما الأرجنتين في المرتبة الثالثة بنسبة 110 بالمئة.

لتصلكم نشرة نقِد الى بريدكم الالكتروني

Read Previous

الأسد يبدأ حملته “الشكلية” على تجار المخدرات

Read Next

أنغامي تعاقب اللبنانيين على أزمتهم

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *