من هدير السماء إلى هدير القذائف: تروما الرعد والقلق الدائم

مع بدء هطول أولى أمطار الشتاء، مصحوبةً ببرقها ورعدها المُعتاد، تستيقظ تروما الحرب المدفونة داخل كلّ لبناني عاش ويلات القصف وعاشر صدى صوته المنكوب. في زمن باتت الحرب الشّاملة قاب قوسين وأدنى منه، أصبح من…